بسم الله الرحمان الرحيم

الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ (آل عمران 173).

بـيــــــــــــــــــان

إننا في جماعة العدل والإحسان بمدينة بني تجيت نطلع الرأي العام المحلي بالممارسات المخزنية اللامسؤولة التي تمارسها السلطة المحلية وأعوانها اتجاه أعضاء جماعة العدل والإحسان بالمدينة، من قبيل الاتصال ببعض الأعضاء وممارسة الضغط عليهم وتخويف أسرهم ومطالبتهم بالابتعاد عن جماعة العدل والإحسان مقابل تحسين أوضاعهم، وكذلك حرمان آخرين من بطاقة المساعدة الطبية “راميد” في إطار الابتزاز والمساومة التي ينهجها المخزن وأعوانه للتضييق على الجماعة ومحاصرتها.

إن السلطة وأعوانها إن كانوا يعتقدون أنهم بممارساتهم الدنيئة هذه سيشقون صف الجماعة في  بني تجيت فإنهم واهمون، بل هذه الممارسات ستزيد الجماعة قوة وتماسكا وشعبية إن شاء الله.

إن جماعة العدل والإحسان وهي تتابع هذه الممارسات التعسفية من طرف السلطة المحلية وأعوانها تعلن للرأي العام ما يلي :

1-   إن التضييق على أعضاء من الجماعة ومحاولة ابتزازهم والمساومة على انتمائهم والتضييق على أرزاقهم لن ينال من عزمنا وإرادتنا وتمسكنا بالحق.

2-   لن تستفزنا هذه الممارسات اللئيمة ولن تصرفنا عن مبادئنا ولن يغلب العنف المسلط علينا ما نكنه لهذه البلدة ولهذا الوطن من حب ورفق وسلام.

3-   ندين بكل قوة هذه الممارسات التسلطية ونحمل السلطة وأعوانها المسؤولية في تبعاتها.

4-   نشكر أحرار المغرب عامة وأحرار البلدة خاصة على كل المعارك النضالية التي تخوضها من أجل نيل حقوقها العادلة من نظام استبدادي لا ثقة فيه.

ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وأنت خير الفاتحين

  جماعة العدل والإحسان ببني تجيت : 21 مارس 2017

 

طالع أيضا  العدل والإحسان ببني تجيت: ندين الأحكام الجائرة في حق المعتقلين السبعة.. وندعو إلى تشكيل جبهة محلية للتصدي للممارسات السلطوية