yLHhxz88ZeE

في هذه الحلقة من سلسلة “مجالس الإحسان”، التي تبثها قناة بصائر الإلكترونية، يتابع الأستاذ عبد الكريم العلمي القراءة في كتاب “الإحسان” للإمام عبد السلام ياسين؛ بحيث يتناول الفقرة الأخيرة من الفصل الأول “عقبة واقتحام” بعنوان “ابك على نفسك!”، وقد اختار الإمام في هذه الفقرة كثيرا من عيون النصوص لأئمة الشأن التربوي أرباب القلوب رضي الله عنهم وأرضاهم.
يقول الأستاذ العلمي إن قصد الفقرة الدلالة على الله تعالى والدلالة على الطريق إليه، وكأن الأستاذ المرشد رحمة الله عليه في هذه النصوص يجمع لنا ما تفرق من خير في الفقرات السابقة، وكأن هذه الفقرة الأخيرة عتبة لولوج الفصل المقبل “الصحبة والجماعة” والتي هي أولى خصال شروط التربية.
ويضيف: يبدأ الإمام الفقرة بالحديث عن ابن القيم في صحبته لشيخه ابن تيمية رحمهما الله، وبإشادته بهذه الصحبة وتنويهه بها وذكر فضل الله تعالى الذي تفضل به عليه من هذه الصحبة وما أفاده وما نهله من هذا الرجل العظيم، ويذكرنا المرشد بأن شهادة ابن القيم في شيخه هي من الشهادات التي شهدها الصاحبون للمصحوبين على امتداد قرون المسلمين والصالحين من هذه الأمة، ويذكرنا بالفصل الأول عن الرجال وشهاداتهم وما أخذوه وما أفادوا واستفادوا من صحبتهم لأولياء الله سبحانه وتعالى حينما كانوا يجثون على الركب أمامهم.
ويتابع: في هذه الفقرة اختار لنا الأستاذ المرشد نصوصا لثلاثة رجال؛ منهم هذا الرجل الكريم ابن القيم الجوزية رحمه الله وإمامان من أعظم أئمة الدلالة على الله ومن أعظم أولياء الله سبحانه وتعالى وهما الكبيران عبد القادر الجيلاني وأحمد الرفاعي رضي الله عن الجميع…