طلاب كلية الآداب بالمحمدية يحتجون تنديدا بأزمة النقل الجامعي وبمقتل الطالب الخمار

نظم طلاب وطالبات كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالمحمدية وقفة احتجاجية؛ تنديدا بمقتل الطالب أسامة الخمار رحمه الله واستنكارا لاستهتار شركة “نقل المدينة” بحياة الطلاب وصحتهم ووقتهم، وذلك بتأطير من مكتب التعاضدية استجابة لنداء مكتب فرع أوطم بـ”البيضاء – المحمدية”.
وحسب بلاغ إخباري، صادر عن لجنة الإعلام والتواصل لمكتب تعاضدية الكلية أمس الأربعاء 15 مارس 2017، فقد عرفت الوقفة، التي تحولت فيما بعد إلى مسيرة في اتجاه محطة الحافلة خارج أسوار الكلية، شعارات تضامنية من قبيل “أسامة خلا وصية.. لا تنازل على القضية”، “أسامة ارتاح ارتاح.. سنواصل الكفاح”، وأخرى تنديدية من قبيل “هذا عيب هذا عار.. والطالب بلا اعتبار”، “شوف وشوف المهزلة.. مهزلة الحافلات.. راها قتلت الطلبة”.
وانتهت الوقفة بمداخلات الطلاب الذين عبروا عن استنكارهم للوضعية المزرية التي يعرفها ملف النقل، مطالبين بتسوية الملف الذي يشهد عدة مشاكل، كما طالبوا بتخصيص نقل جامعي للطلاب وإصلاح الحافلات والإكثار من عددها وتمديد مجموعة من الخطوط إلى كلية الآداب مثل الحافلات القادمة من بنسليمان واللويزية..
وأوضح البلاغ أن هذه الوقفة تُعتَبر شكلا أوليا، ضرب الطلاب على إثرها مواعيد داخل ساحة الكلية في الأيام القادمة لتحديد الخطوات الإجرائية والتصعيدية في سياق معركة النقل.
واختتمت بقراءة سورة الفاتحة ترحما على شهيد النقل الجامعي أسامة الخمار رحمه الله.

طالع أيضا  إطارات طلابية تصعد احتجاجاتها ضد مشروع القانون الإطار 51.17