في إطار فعاليات أيام الإبداع الطلابي التي ينظمها الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، واحتفاء باليوم العالمي للمرأة، نظم فصيل طلبة العدل والإحسان برحاب كلية الآداب بن مسيك أمس الأربعاء 8 مارس 2017 ندوة سياسية تحت عنوان: “الواقع الاجتماعي والسياسي والحقوقي للمرأة المغربية”، أطرتها الأستاذتان أمان جرعود، عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان، والنائبة البرلمانية عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقواة الشعبية حنان رحاب.

افتتحت الندوة بمداخلة الأستاذة رحاب التي أكدت فيها أنه “لا يمكننا الحديت عن قضايا النساء على أساس أن القضية هي قضية صراع، كما اعتبرت أن النساء حاملات لقيم عامة قد تنعكس على المجتمع”، وأنها “موضوع إجماع وطني”. لتنتقل الكلمة بعد ذلك للأستاذة أمان التي اعتبرت أن “النساء في العالم لسن في حاجة إلى يوم للاحتفاء بل إلى إنصاف مجتمعي وإنصاف عالمي”، وأننا “سنبقى نناضل ونتحدث عن المرأة ما دام هناك حكرة”، وأنه “يجب علينا الانتقال من واقع الاستجداء إلى واقع انتزاع الحقوق”، كما أكدت أن “الإعلام المغربي يلعب دورا حاطا من كرامة المرأة ويسعى جاهدا لتشييئها، وأن “العرض السياسي الآن عرض رديء لا يستجيب لطموح وتطلعات المغاربة”.

واختتمت الندوة بتفاعل الحضور مع المؤطرين عبر مداخلاتهم التي أغنت النقاش ووسعت جوانب الحوار .

طالع أيضا  طلبة العدل والإحسان يعقدون لقاءهم التشاوري الجامع ويصفون تمرير القانون الإطار 51.17 بـ"المهزلة"