خرجت ساكنة وزان في اليوم العالمي للمرأة 8 مارس للاحتجاج، بعد وفاة سيدة حامل يوم السبت 4 مارس أثناء الولادة بمستشفى الزهراوي بسبب الإهمال بعد تركها تنزف حتى الموت.
وقد حملت أسرة الضحية المسماة قيد حياتها “ادريسية عزي” إدارة المستشفى مسؤولية الوفاة واتهمتها بالإهمال الطبي والتقصير المهني، في وقت كان بالإمكان إنقاذ حياتها لو اتخذت الإجراءات المستعجلة الجاري بها العمل في مثل هذه الحالات.
وعقب هذا الحادث، خرج أبناء وبنات المدينة في مظاهرات منذ يوم الإثنين، جابت أغلبها شوارع المدينة وصولا إلى مستشفى الزهراوي، للتعبير عن غضبهم لتردي الوضع الصحي وضعف الخدمات بوزان، وصار معها حياة المواطن غير آمنة في حالة ما باغته مرض ما.

جانب من المظاهرات التي جابت شوارع المدينة

وسبق لأبناء المدينة أن اشتكوا من قيام إدارة المستشفى بتحويل المرضى بالجملة لمستشفيات شفشاون وتطوان وغيرهما من مدن الشمال، رغم مطالبهم المتكررة منذ سنوات بتوفير مستشفى إقليمي يضم تخصصات متعددة، لكن دون جدوى.
وإلى جانب المظاهرات، قامت فعاليات المجتمع المدني وهيئاته الحقوقية بمدينة وزان، بالمطالبة بفتح تحقيق بخصوص الحدث، لمعرفة الظروف التي أنجبت فيها الراحلة وتسببت في وفاتها، خاصة كونها ليست المرة الأولى، كما أكد فاعلون داخل المدينة.

طالع أيضا  فيديوهات تنتشر على النت توثق أزمة قطاع الصحة وتفضح الاستهتار بأرواح المرضى