قافلة الملتقى القطري الرابع لشبيبة العدل والإحسان تحط رحالها بالشمال

في إطار فعاليات قافلة الملتقى القطري الرابع لشبيبة العدل والإحسان المنظمة تحت شعار “الفعل الشبابي المحلي دعامة أساسية لشبيبة رائدة”، وبعد أن مرت القافلة بمدن وجدة ومكناس وأكادير، احتضنت مدينة طنجة هذا الملتقى يوم الأحد 05 مارس 2017 .

وعرفت هذه المحطة تأطيرا من قبل أعضاء المكتب القطري لشبيبة العدل والإحسان ممثلين في الأساتذة: بوبكر الونخاري، رشيد بوقسيم، عبد الغني الخنوسي ورشيد لبيض، من خلال ملامسة بعض مقومات الفعل الشبابي ودوره في بناء المجتمع، لما يتميز به الشباب من إرادة وقوة اقتراحية قادرة على المساهمة في المشروع التغييري الذي قوامه الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.

وتميز هذا الملتقى بتفاعل كبير من طرف شابات وشباب فروع منطقة الشمال مؤكدين على ضرورة إيلاء أهمية كبرى للعمل المحلي من أجل توسيع دائرة التواصل والتكوين والتفاعل مع قضايا الشباب الراهنة، كما تم عرض مجموعة من المبادرات الشبابية الرائدة بغية تبادل التجارب والاستفادة منها. وختمت هذه المحطة في جو من التفاؤل والثقة واليقين في موعود الله عز وجل.