الرباط تحتضن قافلة الملتقى القطري الرابع لشبيبة العدل والإحسان

في أجواء من المحبة والأخوة حلت قافلة شبيبة العدل والإحسان بالرباط بتاريخ 06 جمادى الثانية 1438 الموافق لـ 05 مارس2017 تحت شعار: “الفعل الشبابي المحلي دعامة أساسية لشبيبة رائدة”، بعد أن حطت بعدة مدن بهذا الوطن الحبيب حاملة معها آمال وتهممات الشباب المغربي في ظل سياسات التهميش التي تنهجها الدولة ضده من أجل عزله عن واقع المجتمع.

وقد حضر لتمثيل مكتب الشبيبة القطرية كل من الأساتذة هشام الشولاذي وعبد الرحيم كلي وعبد اللطيف العسلة، في لقاء تواصلي مع الشبيبة بالإقليم، تم فيه الوقوف على الواقع الشبابي المغربي بشكل عام، كما تدارس الحضور بكل جدية ومسؤولية سبل تقوية الفعل الشبابي المحلي حتى يقوم بدوره المنوط به في تنزيل الاستراتيجيات والمشاريع الشبابية القطرية، وكذا دوره في بناء شباب حامل لرسالة ومشروع مجتمعي تغذيه إرادة وعزيمة ماضيتان لشق الطريق نحو فعل شبابي مؤثر قادر على صناعة التغيير من خلال تغلغله في الشعب تواصلا وخدمة وفتحا لباب الحوار مع باقي الفرقاء المجتمعيين.    

من جهة أخرى، وبعد عرض مجموعة من التجارب الشبابية المميزة بالإقليم فتح النقاش حول تقييم هذه التجارب ووسائل تطويرها وتجويدها.

كما تخلل هذا الملتقى مجموعة من الإبداعات الشبابية الهادفة، التي أطربوا من خلالها مسامع الحاضرين بإيقاعات متنوعة وكلمات تعكس تهممات الشباب المعيشة.

طالع أيضا  جميعا من أجل إنصاف المرأة المغربية.. شعار قافلة تواصلية أطلقها القطاع النسائي للجماعة