بسم الله الرحمن الرحيم

جماعة العدل والإحسان

القطاع النقابي

المكتب القطري

 

بلاغ

يأبى دهاقنة العبث السياسي الرسمي في بلادنا إﻻ الإمعان في الإجهاز على ما تبقى من حقوق ومكتسبات الشعب المغربي المستضعف. إجهاز مخزني منهجي هو حلقات متتالية في مسلسل طويل يستهدف التنصل من الخدمات الاجتماعية الأساسية، وتفويتها للخواص سلعة للبيع؛ كالتعليم العمومي والصحة العمومية، والأمن، والسكن الاجتماعي، وضرب القدرة الشرائية للمواطن من خلال تجميد الأجور ورفع الأسعار، ورفع الدعم عن المواد الأساسية، وإفساد كل مناحي الحياة العامة. وفي سياق إقبار حس النضال والمقاومة يتم استهداف الحقوق النقابية والمهنية للأجراء عموما والموظفين على وجه الخصوص.

إن سياسة الظلم والتعسف التي تنهجها الدولة في حق الموظف (ة) والوظيفة العمومية من خلال: ضرب حقه في تقاعد كريم ومناسب بفرض “الثالوث الجائر”، واللجوء إلى التوظيف بالعقدة، وفصل التوظيف عن التكوين، وإغلاق أبواب الحوار الاجتماعي مما راكم العديد من المشاكل الفئوية والعامة العالقة، وتجميد الأجور، وسن سياسة الاقتطاع مقابل الإضراب، في أفق ضرب هذا الحق الدستوري نهائيا، وترسيب 150 أستاذا متدربا ضد الاتفاق المبرم مع الحكومة، وإقدام الدولة على اتخاذ مجموعة من قرارات الإعفاء والتنقيل في حق عشرات الأطر التربوية والإدارية من مهامهم من قطاعات عمومية مختلفة بدون تقديم أي مبرر، ودون احترام أي من المساطر والقوانين المنظمة، ما يجعلنا أمام جريمة التمييز بين المواطنين بسبب الانتماء السياسي والنقابي.

بناء عليه، وانطلاقا من إيماننا العميق بأن سبيل تحقيق المطالب العادلة والمشروعة، وانتزاعها من يد الاستبداد، يمر حتما من ميادين النضال المشترك؛ حيث تتوحد الكلمة، وتتكاثف الجهود، وتتراص الصفوف، ويعلو صوت الحق شامخا، وانسجاما مع خطنا النقابي الداعم والمساند لكل حراك نقابي واجتماعي عادل، اصطفافا مع المستضعفين، وبعد النجاح التاريخي للمسيرة الوطنية الوحدوية ليوم 19 فبراير 2017 بالرباط، فإننا في القطاع النقابي لجماعة العدل والإحسان نعلن مشاركتنا، وندعو إلى المشاركة الفاعلة والوازنة في المسيرة الوطنية المزمع تنظيمها يوم الأحد 5 مارس 2017 بالرباط على الساعة العاشرة انطلاقا من باب الأحد، وذلك استجابة لنداء مجموعة من النقابات من مختلف المركزيات النقابية والقطاعات العمومية، وكذا لنداء مختلف الفعاليات والتنسيقيات المجتمعية، وعلى رأسها التنسيقية الوطنية لإسقاط خطة التقاعد.

طالع أيضا  بيان قطاع التعليم العالي بمناسبة انعقاد مكتبه القطري

دمتم للنضال الموحد أوفياء

المكتب القطري

الجمعة 3 مارس 2017