يستقبل في هذه الأثناء، الثامنة من مساء الخميس 2 مارس، وفد ممثل لجماعة العدل والإحسان وآخر للهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة الأستاذ عبد الصمد فتحي، بمطار محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء، عقب حصوله على تتويج دولي مستحق من قِبَل المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، نظير جهوده المتواصلة والمؤسسات المغربية التي ينتمي إليها لنصرة القدس وفلسطين.

ففي أجواء من الاستبشار، وتقدير شخص عبد الصمد فتحي الخدوم المعطاء، وبذله الذي لا ينقطع دفاعا عن قدس الأقدس ومسرى المصطفى العدنان وسائر قضايا الأمة العادلة، تلتف عائلته الكريمة وممثلون للأمانة العامة وللمكتب المركزي للهيئة وقيادات محلية حول معاني الفرح ووَرْد الشكر للمولى على عطائه وللرجل على صدقه، محيطون بالرجل الذي جعله سعيه الحثيث أحد أبرز الشخصيات المغربية الحاملة هم فلسطين، وما مشاركته في أسطول الحرية الثاني في 2010 واعتقاله من قبل قوات الاحتلال الصهيوني عنا ببعيد.

طالع:

المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج يكرم الأستاذ عبد الصمد فتحي

وللموقع عودة بالمزيد من التغطية للخبر.