قال الناشط السياسي عبد الحميد أمين – عن النهج الديمقراطي – والذي شارك في الندوة الحوارية التي نظمها فرع جماعة العدل والإحسان بالرباط يوم السبت 25 فبراير 2017: “نحن لا نتحاور لمجرد الحوار بل للنضال من أجل العمل المشترك. وللعمل المشترك عدة مستويات، والمستوى السياسي هو تخليص البلاد من المخزن، وهناك الجانب الاجتماعي لأنه تمرين لأنه يمكن من تحسين أوضاع الاجتماعية للجماهير الشعبية. والحوار يجب أن ينجح لأن فيه مصلحة البلاد ومصلحة الشعب المغربي”، مشددا على أن “تخليص البلاد من المخزن ما هو إلا مرحلة من المراحل”، وواصفا المخزن بأنه “نظام قائم على الاستبداد من الناحية السياسية وعلى الريع والفساد من الناحية الاقتصادية”.

طالع أيضا  دردشة طلابية: انطباعات طلبة وطالبات حضروا أول مرة للملتقى الوطني (فيديو)