قافلة الملتقى القطري الرابع لشبيبة العدل والإحسان تحل بالجنوب

حلت قافلة الملتقى القطري الرابع لشبيبة العدل والإحسان المنظمة تحت شعار: “الفعل الشبابي المحلي دعامة أساسية لشبيبة رائدة”، يوم الأحد 28 جمادى الأولى 1438هـ الموافق لـ 26 فبراير 2017 بمدينة أكادير/ سوس العالمة.

وقد حظي الملتقى بتأطير عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان والكاتب العام للشبيبة منير الجوري وأعضاء من المكتب القطري للشبيبة مُمثَّلِين في الإخوة محمد بلفول وزكرياء الخسواني ورشيد بوقسيم، حيث تناول النقاش -خلال الجلسات التواصلية المفتوحة مع الفاعلين الشبابيين بمختلف فروع الشبيبة بالجنوب- الفعل الشبابي المحلي باعتباره دعامة أساسية لعمل شبيبي رائد، في ظل تحديات واقع الشباب ببلادنا عموما وانتظاراته والمساهمات المجتمعية لشبيبة العدل والإحسان تفاعلا واقتراحا ومبادرة.

كما كان الملتقى فرصة لتلاقح الأفكار وتبادل التجارب الشبابية الناجحة، مساهمة في تعزيز القوة الاقتراحية وتوسيعا لمجال المبادرة والإبداع وتجديدا وتطويرا لوسائل الفعل الشبابي.

ليختتم الملتقى على نفس متجدد وروح مقبلة على التجديد والإبداع وهمة سامقة في العطاء تعاونا مع شباب الوطن من أجل بناء مغرب متحرر من الاستبداد والفساد، ينعم شبابه وكل فئات شعبه بالحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.

طالع أيضا  الجامعة الربيعية لشبيبة العدل والإحسان.. لبنة أخرى في بناء الفهم وتجويد الممارسة