انعقدت اليوم الثلاثاء 28 فبراير 2017، على الساعة العاشرة والنصف صباحا بمقر النقابة الوطنية للصحافة المغربية بالرباط، ندوة صحفية تم فيها الاعلان الرسمي عن تأسيس الجبهة الوطنية للدفاع عن التعليم العمومي، والتي تضم نسيجا من مختلف الهيئات والفعاليات النقابية والسياسية والجمعوية وكذا حركات اجتماعية وثقافية وفعاليات تربوية وأكاديمية.

في بداية الندوة، تقدم السيد محمد كنوش المنسق الوطني للجبهة بالشكر والامتنان لكل الهيئات والشخصيات الحاضرة ولممثلي وسائل الإعلام على الحضور والاهتمام، كما عرض السياق العام الذي تشكلت فيه الجبهة وأهم الأهداف والغايات التي تأسست من أجلها، كما تم بسط الأرضية التأسيسية للجبهة وبرنامجها النضالي السنوي.

ليفتح بعد ذلك المجال للمداخلات والتساؤلات؛ والتي تمحورت في معظمها حول أشكال تطوير هذا الإطار الوحدوي، وأهم التحديات التي تواجه التعليم العمومي، خاصة مع استمرار الاستهداف الخطير والتخريب الممنهج للتعليم العمومي، كما توجهت بعض المداخلات إلى استبيان الموقف من التعليم الخصوصي، ومستوى التدخل من داخل المؤسسات الرسمية والدولية للتصدي للانهيار الخطير الذي يتهدد المنظومة.

وقد كان من بين توصيات الندوة الدعوة إلى توسيع عمل الجبهة عبر تأسيس فروع جهوية ومحلية، ناهيك عن العمل على تعميق التواصل مع مختلف المعنيين والمتدخلين.