تحت شعار “جميعا من أجل الدفاع عن الوظيفة العمومية وصد الهجوم على حقوق ومكتسبات عموم الموظفين والموظفات، والمطالبة بفتح حوار مركزي وقطاعي” دعت أربع نقابات وطنية، وهي الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، والجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، والنقابة الديمقراطية للجماعات المحلية العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل، والجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي، إلى تنظيم “مسيرة احتجاجية وطنية وحدوية بالرباط يوم الأحد 05 مارس 2017م ابتداء من الساعة العاشرة صباحا انطلاقا من باب الحد في اتجاه البرلمان”.

وقالت النقابات الأربع في بيان، عقب لقاء جمعها يوم الثلاثاء 21 فبراير 2017م بالرباط، أن هذه الخطوة تأتي كرد فعل على الهجوم الكبير الذي تشنه الدولة على “حقوق ومكتسبات الطبقة العاملة وفي مقدمتها شغيلة الوظيفة العمومية والجماعات الترابية من خلال تمرير مجموعة من المخططات والمراسيم والقوانين التراجعية (التقاعد، العقدة، حركية الموظفين…)”، كما تأتي هذه المسيرة حسب بيان النقابات المذكورة بعد مسلسل من الإجهاز على ما تبقى من حقوق الموظفين والموظفات كان آخرها “ترسيبات الأساتذة المتدربين والإعفاءات والإقالات اللاقانونية وغير المبررة ضد عدد من أطر الوظيفة العمومية…”.

وختمت النقابات الأربع بيانها بدعوة كل الإطارات النقابية والحركات الاحتجاجية والقوى المناضلة “للانخراط في هذه الخطوة النضالية الوحدوية لتشكيل جبهة ميدانية لمقاومة هجوم الحكومة على الحقوق والمكتسبات”.