تعرضت المسيرة الوطنية لخريجي البرنامج الحكومي 10000 إطار تربوي، التي احتضنتها مدينة طنجة أمس السبت 25 فبراير 2017 ، إلى التدخل الأمني المخزني الذي منعها من استكمال مسارها الذي كان مقرر له أن ينتهي عند مقر الولاية بالمدينة.

وإضافة إلى هذا التدخل الأمني غير المبرر لمسيرة سلمية يطالب أصحابها بحقوقهم المشروعة، عمد “بلطجية” إلى اعتراض المحتجين ورشقهم بالبيض مدعين تمثيل ساكنة بني مكادة ومستنكرين تنظيم هذه المسيرة. كما أن القوات الأمنية قامت بإغلاق بعض الشوارع أمام مسار هذه المسيرة مما دفعها إلى تغيير مسارها في كثير من الأحيان. 

وقد تعرض الأطر التربوية خلال هذا الاعتراض إلى الرمي بالحجارة والبيض، على مرأى من القوات العمومية.

ويذكر أن مسيرة الأطر التربوية ال 10000 التي نظمت بطنجة تأتي للمطالبة بإدماجهم في سلك الوظيفة العمومية.