أدان حزب النهج الديمقراطي حملة الإعفاءات المخزنية التي تتعرض لها أطر جماعة العدل والإحسان، معتبرا أنها “الخطة التطهيرية الخطيرة”.

وجاء في البيان الصادر عن عقب عقد الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي، اجتماعها العادي يوم الأحد 12 فبراير 2017 مناقشتها للأوضاع الوطنية والدولية، أنها سجلت “الخطة التطهيرية الخطيرة التي أقدم عليها النظام في حق عدد من الأطر الذين تم إعفاءهم من مسؤولياتهم الوظيفية في بعض القطاعات كالتعليم والفلاحة بسبب انتمائهم الى جماعة العدل والاحسان”.

يذكر أن قضية الإعفاءات المخابراتية التعسفية في حق أطر العدل والإحسان وإقصائهم من حقهم الطبيعي والقانوني في الوظيفة العمومية تقلدا للمناصب المستحقة بالكفاءة وترقيا في سلم المسار المهني، تحظى بإدانة واسعة من قبل فاعلين من مختلف المشارب والحيثيات والقطاعات.

طالع أيضا  المكاتب الإقليمية للنقابات الأكثر تمثيلية بمراكش تتضامن مع أطر الجماعة المعفاة