تعزيـــــــــــة

بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وإخوانه؛

يقول الله عز وجل في محكم كتابه وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون، أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون.

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تلقينا في قطاع محاميي العدل والإحسان نبأ وفاة هرم من أهرام المهنة وعلم من أعلامها الكبار، النقيب الأستاذ امحمد بوستة.  

وبهاته المناسبة الأليمة نتقدم بأحر التعازي وجميل المواساة لأسرته الكريمة ولعائلته المهنية بهيئة المحامين بالرباط، سائلين من  الحق سبحانه أن ينزل المرحوم منازل الرضوان ويسكنه فسيح الجنان وأن يرزق أهله وذويه عظيم الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

الرباط في 18 فبراير 2017

قطاع محامي العدل والإحسان

 

طالع أيضا  الزعيم الاستقلالي امحمد بوستة في ذمة الله