شيعت جموع المصلين بمدينة طنجة ظهر يوم الجمعة 24 فبراير جنازة الراحلة للا زينب جابر زوج العلامة الحسن بن الصديق رحمهما الله، ووالدة الأخ الأستاذ بكر بن الصديق عضو مجلس إرشاد الجماعة العدل والإحسان.
وفور انتهاء صلاة الجمعة وصلاة الجنازة بمسجد محمد الخامس، سار المشيعون القادمون من مختلف مدن المغرب، في شوارع طنجة متجهين نحو مقر الزاوية الصديقية بالمدينة القديمة حيث يدفن أبناء العائلة.
الجنازة عرفت مشاركة حشود كبيرة من المعزين والمحبين من مختلف الأعمار، من بينهم أعضاء مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان، يتقدمهم الأمين العام الأستاذ محمد عبادي الذي استقبل بحفاوة، خاصة وأنه تتلمذ ونهل من العلوم الدينية مع أبناء الزاوية وداخل رحابها.
وبعد وصول الموكب الجنائزي، تمت تلاوة آيات بينات من كتاب الله، إضافة إلى بعض الأذكار، ليوارى جثمانها الطاهر داخل الشباك المخصص للدفن في الزاوية.