انطلقت على الساعة الثالثة من عصر يومه الأحد 19 فبراير 2017 في العاصمة الرباط مسيرة شعبية احتجاجية تنظمها النقابات التعليمية ومختلف التنسيقيات والهيئات التعليمية انطلاقا من وزارة التربية الوطنية وتكوين الأطر باب الرواح نحو مقر البرلمان، احتجاجا على الوضعية المزرية التي أصبحت تعيشها المنظومة التربوية التعليمية من إجهاز على الحقوق والمكتسبات.

وكانت قد دعت إلى تنظيم هذه المسيرة النقابات التعليمية (النقابة الوطنية للتعليم CDT– الجامعة الوطنية لموظفي التعليم – الجامعة الحرة للتعليم – النقابة الوطنية للتعليم FDT –  الجامعة الوطنية للتعليم) لـ“وقف الهجوم على الحقوق والمكتسبات والإسراع بفتح حوار جاد ومسؤول حول مختلف الملفات المشتركة والفئوية وإيجاد حل شامل وعادل وعاجل لها”.

ووجه قطاع التربية والتعليم لجماعة العدل والإحسان من جهته بيانا دعا فيه إلى المشاركة الوازنة والمكثفة في المسيرة الوطنية الاحتجاجية المزمع تنظيمها يوم الأحد.