شهد فجر اليوم، الاثنين 13 فبراير 2017، حالة استنفار بين المصلين وحراس المسجد الأقصى، لمنع أي محاولة جديدة لشرطة الاحتلال لإدخال غرفة متنقلة إلى باحاته.
وكان مصلون وحراس المسجد الأقصى تصدوا لمحاولات شرطة الاحتلال إدخال غرفة متنقّلة (عبارة عن مظلات تستخدمها وقت الأمطار) إلى المسجد من باب المغاربة عصر ومساء أمس، مُغلقين أبوابه لمنع عملية إدخالها.
في سياق آخر، واصلت مجموعات من المستوطنين اليوم، اقتحاماتها الاستفزازية للمسجد الأقصى بحراسة وحماية قوات الاحتلال.
ونفذ المستوطنون جولات مشبوهة في المسجد، وتلقوا شرحا عن أسطورة الهيكل المزعوم من مرشدين وحاخامات، وتصدى مصلون لهذه الاقتحامات بهتافات التكبير الاحتجاجية.
كما شهدت باحات المسجد الأقصى صباح اليوم أجواء من التوتر في أعقاب إجراءات صهيونية فرضتها شرطة الاحتلال على طلاب مدارس الأقصى وحراسه، كما منعتهم من إدخال الطعام، واحتجزت البطاقات الشخصية لبعضهم.

طالع أيضا  إحصائية جديدة لضحايا مسيرة العودة.. 144 شهيدا و15501 جريحا