مئات الأساتذة يعتصمون في مراكز متعددة وحالات إغماء في صفوفهم

يخوض مئات الأساتذة المتدربين منذ يوم أمس الأربعاء 08 فبراير 2017، إضرابا عن الطعام يمتد لـ3 أيام، تنديدا بالترسيب العمدي لزملائهم الأساتذة الـ158، بعد تخلي الدولة عما التزمت به في محضري الاتفاق الموقعين بين ممثلي الحكومة والأساتذة المتدربين بتاريخ 13 و21 أبريل 2016 القاضيين بتوظيف أساتذة الغد فوج 2016.

وفتحت مجموعة من الأحزاب والنقابات مقراتها للأساتذة الوافدين على الرباط من مختلف المدن المغربية لخوض هذا الشكل النضالي، من بينها حزب الاستقلال، الاتحاد الاشتراكي الجامعة الحرة، الكشاف المغربي،  والفيدرالية الديمقراطية للشغل، الجمعية المغربية لحقوق الانسان، أطاك، والنهج الديموقراطي.

وأفادت خلية الإعلام والتواصل التابعة للمجلس الوطني للأساتذة المتدربين عن تعرض مجموعة من الأستاذة المتدربين لحالات الإغماء، ومن ضمنهم أستاذة أصيبت بانهيار عصبي مساء أمس، نقلت على إثره إلى المستشفى.

وأكد الأساتذة في تصريحات إعلامية مختلفة وخلال الندوة التي نظموها بالرباط، على أنهم سيخوضون كافة الأشكال النضالية منها التصعيدية، إلى أن تتراجع الدولة عن قرارها الترسيبي في حق زملائهم و توظف الفوج كاملا دون استثناء.

طالع أيضا  3 أسابيع احتجاجية.. الأساتذة المتدربون يصرون ويستمرون حتى النصر