تظاهر العشرات من مواطني مدينة طنجة مساء أمس الاثنين 6 فبراير2017 بساحة الأمم، للتنديد بالتدخل الأمني العنيف ضد ساكنة الريف نهاية الأسبوع المنصرم، بعدما خرجوا في احتجاجات بمناسبة الذكرى 54 لوفاة الزعيم عبد الكريم الخطابي.

وشهدت الوقفة التي دعا إليها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مشاركة فعاليات شبابية جمعوية وحقوقية بالمدينة.

ورفع المشاركون في الوقفة الاحتجاجية شعارات أعلنوا فيها تضامنهم مع سكان الريف الذين خرجوا في الاحتجاجات وتعرضوا للتعنيف والقمع بالحسيمة وضواحيها من طرف السلطة المخزنية، وانتقدوا هذا التدخل الأمني الذي سعى إلى قمع المسيرة الاحتجاجية التي كانت ستنطلق من وسط الحسيمة يوم 5 فبراير للمطالبة برفع التهميش والظلم الذي يطال منطقة الريف.

 

 

طالع أيضا  مسيرة احتجاجية حاشدة تجوب شوارع الحسيمة