نبه صندوق النقد الدولي المغرب بشدة إلى استفحال نسبة البطالة في أوساط الشباب، وذلك في تقرير أعقب أشغال مشاورات المادة الرابعة، حيث دعت المؤسسة الدولية المغرب إلى ضرورة اتخاذ تدابير إجرائية مستعجلة لإنعاش سوق الشغل عبر تحفيز الاقتصاد المنتج.

وأوصى المصدر ذاته المغرب بالعمل على تحفيز المبادرة الحرة عبر تشجيع التمويلات المصرفية للمقاولات الصغرى على وجه الخصوص، على اعتبارها أحد المصادر الأساسية للتشغيل التي يمكن للحكومة أن تعول عليها في مجال تخفيض نسبة البطالة، خاصة في أوساط الشباب.

كما حذر النقد الدولي من ارتفاع الأسعار المحلية وتأثير تقلبات أسعار الطاقة في السوق العالمي، مؤكدا على أن المغرب مطالب بالعمل على وضع إستراتيجية ناجعة لضمان تعليم جيد وتبني الحكامة في النفقات العمومية وتحسين مناخ الأعمال، والحد من الفقر في أفق المساواة بين الجنسين وخفض الفوارق الجهوية.

وشدد المجلس في ختام تقريره على أن الخروج من هذه الأزمة على المدى المتوسط رهين بتنفيذ الإصلاحات التي أوصى بها.