انعقد بفضل الله وتوفيقه يوم الأحد 30 ربيع الثاني 1438 موافق 29 يناير 2017، المجلس العام لمركز الدراسات والأبحاث التابع للدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان في دورته التاسعة، تحت شعار: “البحث والخبرة في صحبة الشعب” انطلاقا من قول الله تعالى: وَأَعِدُّواْ لَهُمْ مَّا ٱسْتَطَعْتُمْ مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ ٱلْخَيْلِۖ  تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ ٱللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لاَ تَعْلَمُونَهُمُۖ ٱللَّهُ يَعْلَمُهُمْۖ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ ٱللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لاَ تُظْلَمُونَۖ [الأنفال: 61].

وفي أجواء تميزت بروح المسؤولية والنقاش الجاد والبناء، تم عرض ومناقشة مجموعة من الأوراق، منها التقرير العام السنوي للمركز بمكاتبه التخصصية، والبرنامج السنوي، والأبعاد الاستراتيجية لعمل المركز. وكانت المناسبة فرصة للوقوف على سير المركز واستشراف إمكانيات تجويد تنظيمه وأدائه والرفع من إصداراته.

وقد عرف المجلس حضورا مهما لعضوات وأعضاء مركز الدراسات والأبحاث الذين استمعوا لتوجيهات نورانية وعلمية وعملية من الأستاذين عبد الواحد متوكل رئيس الدائرة السياسية وعبد الله الشيباني عضو مجلس الإرشاد. وعلى غرار الدورات السابقة تم تقييم أهم إصدارات المركز، كما تم تكريم الحاصلين الجدد على الدكتوراه في مختلف التخصصات.

وفي ختام المجلس تم التركيز على أهمية مجال الدراسات والأبحاث في الفهم العميق للواقع واستشراف المستقبل وتنوير الشعب.