كانت مدينة الرباط صبيحة اليوم الأحد 29 يناير 2017 على موعد مع “مسيرة الوفاء” التي دعت إليها التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين، احتجاجا على ترسيب 150 أستاذا متدربا  من هذا الفوج. وقد شارك في هذه المسيرة الحاشدة الآلاف من الأساتذة المتدربين ومن المتضامنين الذين حجوا إلى العاصمة من كل مناطق المغرب. 

انطلقت المسيرة من أمام مقر وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، وسارت في اتجاه البرلمان، صادعة حناجر المشاركين والمشاركات فيها بشعارات قوية، والذين حملوا لافتات تعلن التضامن مع الأساتذة المستهدفين بالترسيب وتؤكد احتجاجها على القرار الظالم، وتحمل الدولة كامل المسؤولية في ما قامت به من خرق سافر لمحضري الاتفاق الذي تم التوقيع عليه. 

وإلى جانب الأساتذة المتدربين وعائلاتهم، شارك في المسيرة الضخمة خريجو البرنامج الحكومي 10 آلاف إطار تربوي، وأساتذة ونقابيون ينتمون إلى 6 نقابات وحقوقيون ومتضامنون من مختلف الهيئات والجمعيات والتوجهات.