قال الأستاذ محمد عبادي الأمين العام لجماعة العدل والإحسان بأن منهاج الجماعة في التعامل مع الآخر قائم على الرحمة والرفق.

في هذه الكلمة التوجيهية، التي سبق أن نشرناها بمناسبة الرباط العشري صيف 2015، يتحدث الأمين العام عن علاقة الجماعة بالآخر متسائلا ما نظرتنا للآخر؟ ما موقفنا منه؟ ليدقق في مصطلح “الآخر” قائلا: هل هو فعلا الآخر أم إنه ذاتنا؟ الله تعالى يخاطبنا ولقد جاءكم رسول من أنفسكم. منكم من أنفُسكم ومن أنفَسكم. ولهذا تعامل رسول الله صلى الله عليه وسلم مع الآخر كتعامل الإنسان مع نفسه؛ عطفا ومحبة وعناية وحرصا ورحمة وشفقة”.

وأضاف بأن الله تعالى أورد مباشرة بعد الآية السالفة قوله عز وجل: عزيز عليه ما عنتم عزيز عليه شاق عليه عنتكم ومشقتكم لأن الله تعالى بعثه رحمة للخلق. حريص عليكم على من؟ الكاف هنا لا تعود على المومنين بل على عامة الخلق لأنه سيذكر المومنين فيما بعد بالمومنين رؤوف رحيم. وأوضح أن الرسول الكريم كان يعامل الخلق بعكس ما يعاملونه به.

يمكنكم مشاهد كلمة الأستاذ محمد عبادي كاملة على قناة الشاهد الإلكترونية.