في أجواء الاحتفال بالذكرى الرابعة لرحيل الإمام المجدد، نظمت جماعة العدل والإحسان بالحاجب مساء السبت 22 ربيع الثاني 1438 هـ الموافق لـ 21 يناير 2017 م ندوة في موضوع ضرورة الحوار من أجل البناء المشترك، شارك في مداخلاتها الأستاذ مصطفى المعلمي ونور الدين المعلمي عن اليسار الأخضر، والسيد يوسف بوحاص عن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، والأستاذ بلغزال عن حزب النهضة والفضيلة، والأستاذ خالد هدي باحث في التاريخ، والأستاذ العماري عن المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان، والأستاذة زينب جرفاوي عن جماعة العدل والإحسان.

افتتحت الندوة بآيات بينات من الذكر الحكيم، تلتها كلمة ترحيبية بالحضور، وتقديم في موضوع الندوة من طرف المسير، تلاه بعد ذلك شريط “قالوا في الإمام” بمناسبة الذكرى الرابعة لرحيلهٌ، ثم مداخلات الأطراف الحاضرة بتعدد وتنوع آرائها وخلفياتها وطروحاتها. تلتها استراحة كأس من شاي، ليغني الحاضرون الندوة بأسئلتهم وإضافاتهم التي أثثت الندوة، ونادت بمحاضرات مماثلة طيلة السنة.

ليختتم الجمع بقراءة سورة الفاتحة ترحما على الفقيد الإمام عبد السلام ياسين وكل رجالات هذه الأمة بهذا الوطن وخارجه.

طالع أيضا  الحوار بين التأسيس والممارسة