تمنع سلطات الاحتلال الصهيونية، سكان قطاع غزة من التوجه إلى المسجد الأقصى المبارك لأداء صلاة الجمعة.

وبحسب ما ذكرت هيئة الشؤون المدنية في غزة، في بيان لها، فإن هذا المنع طال ساكنة القطاع منذ خمس أسابيع، فيما قال مسئول الإعلام في الهيئة محمد المقادمة إن سلطات الاحتلال تذرعت في قرارها بدعوى تأخر بعض المصلين في العودة إلى القطاع عقب الصلاة.

وقد سبق لوسائل إعلام فلسطينية أن أفادت أن سلطات الاحتلال الصهيوني قررت بشكل فجائي تعسفي منع خروج المصلين من قطاع غزة للتوجه إلى المسجد الأقصى من أداء صلاة الجمعة حتى إشعار آخر.

يشار إلى أن سلطات الاحتلال تسمح كل يوم جمعة على غرار المنع لـ 150 مصل بقطاع غزة بتنسيق مع هيئة الشؤون المدنية و100 مصل بتنسيق مع وكالة الغوث للصلاة بالأقصى عبر معبر بيت حانون “ايرز”، كما أنها تقوم بين الحين والآخر بمنع الغزاويين من أداء الصلاة بالأقصى