شهدت منطقة درب الكبير بالفداء درب السلطان يوم الأحد 8 يناير 2017 تخليد الذكرى الرابعة وفاء لروح الإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمه الله.

وكانت المناسبة فرصة جدد بها أبناء جماعة العدل والإحسان اللقاء مع أبناء درب الكبير، هذا الحي الذي طالما عرف بجهاده ومقاومة أبنائه للاستعمار وأذنابه، فكانت الضريبة عشرات الشهداء.

وها هم أبناء هذا الحي يخلدون مع أبناء العدل والإحسان هذه الذكرى العظيمة التي تنوعت موادها بين تواصل مباشر تعريفا بسيرة الإمام عبد السلام ياسين، ومحطات من تاريخ الجماعة، وأهم مبادئها التربوية ومواقفها السياسية، مع التذكير ببعض القضايا الكبرى في فكر الإمام الذي خلف وراءه مشروعا ضخما للأمة الإسلامية جمعاء. كما شهد اليوم عرض شريط تعريفي يؤرخ لأهم المحطات في تاريخ الإمام، وعرض مؤلفات الأستاذ عبد السلام ياسين التي تفوق 30 إصدارا متنوعا بين التربوي والسياسي والتعليمي.

مواد هذه المائدة المتنوعة لقيت إعجابا من قبل الحاضرين الذين أشادوا بسيرة الإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمه الله وبتواصل أبناء العدل والإحسان معهم. وختمت فعاليات اليوم في أجواء مفعمة بالوفاء لصاحب الذكرى عليه رحمة الله.

وبنفس المناسبة وانسجاما مع الأنشطة التواصلية والإشعاعية المبرمجة من طرف جماعة العدل والإحسان بأحياء درب السلطان، نظم أعضاء الجماعة بحي لاجروند (كراج علال) يوما تواصليا مع ساكنة الحي، تخلله عرض شريط تعريفي بالإمام، وأروقة تعريفية بمشروعه وأهم المحطات التاريخية للجماعة، كما تعرف الحضور من قرب على كتب ومخطوطات الإمام ومؤلفاته القيمة. وكانت فرصة لشرح وتوضيح مبادئ ومواقف الإمام والجماعة من بعض القضايا الوطنية والدولية. وقد عرفت المحطة استحسانا وتثمينا من طرف الضيوف الذين تفاعلوا مع الذكرى وأشادوا بالمبادرة وبالأجواء الطيبة التي ميزت اللقاء.