في إطار فعاليات الذكرى الرابعة المخلدة لذكرى رحيل الإمام المجدد عبد السلام ياسين تغمده الله تعالى برحمته، نظمت جماعة العدل والإحسان ببرشيد يوم الأحد 08 يناير 2017 لقاء تواصليا مفتوحا تحت عنوان: “قراءة في الراهن السياسي والحوار المشترك” ، أطره الدكتور عمر إحرشان، عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية، بحضور مختلف الهيئات السياسية والنقابية والحقوقية والجمعوية والإعلامية، وثلة من المهتمين والأكاديميين بالمدينة.

وبعد الافتتاح بآيات من الذكر الحكيم، بسط المحاضر أرضية للموضوع شخص من خلالها أهم سمات المشهد السياسي بالمغرب حيث لامس فيها الملامح المميزة لمفاصل العملية السياسية بالبلاد، الشيء الذي يستدعي ضرورة إيجاد البيئات المناسبة لحوار وطني شامل وواضح بين الفرقاء السياسيين لتقوية المشترك الذي من شأنه تجنيب البلاد مختلف الأزمات والأخطار.

ليفتح بعد ذلك باب المداخلات التي تفاعلت مع الموضوع، وكانت مناسبة لردم الهوة والتعرف، بدون وسائط، على قراءة الجماعة للمشهد السياسي ومستقبل الفعل السياسي في ظل ضبابيته، ووجود فاعل سياسي وحيد.

واختتم اللقاء في جو من الاستحسان لمثل هذه المبادرات التي تسهم في الرفع من منسوب الثقة والتواصل بين جميع الحساسيات ومختلف الأطياف.