بمناسبة الذكرى الرابعة لرحيل الإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمه الله، نظمت الدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان بمدينة القصر الكبير مساء الجمعة 06 يناير 2017 قراءة في كتاب “ما وراء السياسة الموقف الأخلاقي في فكر عبد السلام ياسين” لمؤلفه الدكتور إدريس مقبول، مدير مركز ابن غازي للأبحاث والدراسات الاستراتيجية، الحائز على الدكتوراه في اللسانيات من جامعة محمد بن عبد الله في فاس سنة 2005، عضو في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، والفائز بالجائزة العربية في العلوم الإنسانية والاجتماعية وجائزة كبار الباحثين ضمن فعاليات منتدى كوالالمبور الماليزية لأحسن بحث.

قام بتقديم قراءة في الكتاب كل من الأستاذ عز الدين محمد البدوي والدكتورة لبنى الورطيطي، أكدا أن الفكر السياسي “ظل عبر تاريخه يبحث الجانب الأخلاقي ذلك الغائب المطلوب في الممارسات السياسوية، ويلاحقه ملاحقة الصياد للطريدة، محاولا تبرير وانتقاد أفعال الحكام وتوجيه المحكومين. كتاب ما وراء السياسة الموقف الأخلاقي في فكر عبد السلام ياسين للدكتور ادريس مقبول يندرج في هذا الحقل المعرفي. وتميز هذا الكتاب عن كتب الفكر السياسي ببعده عن الطابع التوجيهي أو التبريري واعتماده الطرح التحليلي للواقع معتمدا على فكر موسوعي مضطلع على أبرز النظريات السياسية والفلسفية، متسلحا بعمق التربية الإيمانية والإحسانية، وليطرح مشروعا نهضويا متعاليا عن الواقع لكنه يطرح المفاتيح الأساسية لتنزيله خدمة للإنسانية” . في الختام نظم حفل توقيع للكتاب من طرف المؤلف.