تخليدا للذكرى الرابعة لرحيل الإمام عبد السلام ياسين تغمده الله برحمته، نظمت جماعة العدل والإحسان بتازة، يوم الجمعة 7 ربيع الثاني 1438هـ، الموافق 6 يناير 2017، ندوة حوارية بعنوان “الحوار ورهان العمل المشترك” ، أطرها كل من الأستاذ عبد الإله بسكمار الناشط وباحث في التراث التازي، والدكتور أحمد زقاقي عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، ونشطها الدكتور خالد بورقادي.

وقد عرفت الندوة حضور مجموعة من الشخصيات تنتمي لهيئات سياسية ونقابية وحقوقية وفاعلين جمعويين، تفاعلوا بشكل متميز مع الموضوع من خلال مداخلاتهم القيمة، والتي ركزت في مجملها على أهمية الحوار كآلية من آليات ترشيد الاختلاف لتقريب وجهات النظر بين مختلف الفاعلين للوصول إلى أرضية توافقية تشاركية لبناء المجتمع المنشود الذي يسع كل أبنائه بشتى تلاوينهم ومدارسهم الفكرية والإيديولوجية.