بمناسبة الذكرى الرابعة لرحيل الإمام عبد السلام ياسين رحمه الله، نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة سوق أربعاء الغرب، يوم الأربعاء 5 ربيع الثاني 1438هـ، الموافق 4 يناير 2017، ندوة حوارية بعنوان سؤال التغيير عند جماعة العدل والإحسان)، نشّط فقراتها الكاتب والروائي عبد القادر الدحمني، وأطّر محوريْها كل من الدكتور زكرياء السرتي والأستاذ ميلود الرحالي.

وقد تطرّق الأستاذ ميلود الرحالي، القيادي في جماعة العدل والإحسان، ومدير مكتب الدراسات والأبحاث التابع للكتابة العامة للتنسيق الطلابي الوطني، في المحور الأول من الندوة إلى مجموعة من القضايا التي تهم مركزية الإنسان في المشروع التغييري للجماعة ومرتكزاته النظرية والمعرفية مقارنة مع الفكر الغربي، أما الدكتور زكرياء السرتي، عضو الاتحاد العام لعلماء المسلمين، ورئيس مؤسسة ضياء للمؤتمرات والدراسات، فقد ناقش في المحور الثاني، مجمل مداخل التغيير السياسي التي تقترحها جماعة العدل والإحسان.

وقد عرفت الندوة نقاشا جديا وتهمما جماعيا بالتفكير في سبل التغيير المنشود، بحيث تم التأكيد على ضرورة الحوار والإنصات المتبادل وتغليب منطق التوافق للتقدم في اتجاه إنجاز التغيير بإرادة جماعية تشاركية، تجنب المغرب مزالق الصراع المفتوح، وتفوّت الفرصة على القوى الاستكبارية المتربصة من الخارج.