بعدما أنهى الأطر التربويون نضالهم خلال السنة المنتهية كما بدأوه، نضالا ومعاناة ومضايقات مخزنية، يفتتح العشرة آلاف إطار تربوي السنة الميلادية الجديدة ببرنامج جديد لاستكمال النضال، إصرارا منهم على نيل مطالبهم المشروعة في الإدماج المباشر في الشغل.

وجاء تسطير البرنامج النضالي الثالث عشر حسب بلاغ أصدره المجلس الوطني لأطر البرنامج الحكومي بعد اجتماع عام بالدار البيضاء، يوم السبت 31 دجنبر 2016، تم خلاله تقييم الخطوات النضالية السابقة، وتدارست فيه المستجدات والتطورات التي عرفتها معركتهم النضالية.

وحملت هذه المرحلة النضالية ثلاث محطات، الأولى ستكون يوم السبت 7 يناير 2017، سيتم فيه تنظيم مسيرة وطنية بالدار البيضاء، تنطلق من مدار الفداء، مرورا بساحة النصر وصولا إلى ساحة الأمم عبر شارع لالة الياقوت على الساعة الثالثة بعد الزوال، والمحطة الثانية يوم الأحد 8 يناير 2017، وهي مسيرة أيضا، لكنها لن تكون داخلية، حيث سيخوضها الأطر على الأقدام بين الدار البيضاء والرباط، وتنطلق على الساعة العاشرة صباحا.

أما بخصوص المحطة الثالثة، فستتم يوم الخميس 12 يناير 2017، حيث يعتزم الأطر الاعتصام أمام وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني لمدة 48 ساعة ابتداء من الساعة العاشرة صباحا.

نشير إلى أن آخر خطوة احتجاجية خاضها الأطر التربوية، كانت المسيرة التي اعتزموا تنظيمها مشيا على الأقدام قبل أسبوعين بين مراكش والدار البيضاء، وقوبلت بالمنع بعدما تدخلت القوات المخزنية بقوة وعنف للحيلولة دون تنفيذها.