في إطار فعاليات تخليد الذكرى الرابعة لرحيل الإمام المجدد الأستاذ عبد السلام ياسين رحمه الله، نظمت جماعة العدل والإحسان بتطوان مساء الأحد فاتح يناير 2016 ندوة في موضوع التغيير عند الإمام المجدد عبد السلام ياسين الأسس والمنطلقات)، أطرها كل من الأستاذة أنيسة كركاري والدكتور عبد الرحيم خطوف.

تطرقت من خلالها الأستاذة كركاري إلى الأُس التربوي في عرض بعنوان التجديد التربوي في مشروع الإمام عبد السلام ياسين)، انطلاقا من ثلاث منطلقات أساسية: المنطلق الأول: إحياء الفقه المغيب “فقه التربية والسلوك إلى الله”، والمنطلق الثاني: مميزات التربية الإيمانية، والمنطلق الثالث: مركزية الصحبة وعلاقتها بالجماعة في التصور التربوي للإمام.

لتخلص في النهاية إلى أن الإمام المجدد أخرج فقه الآخرة والسلوك إلى الله تعالى من ضيق الدلالة إلى رحابة المصطلح القرآني، وحرره من انغلاق وتبرك، ليضعه على سياق جهادي من خلال استحضار النموذج الصحابي الجامع للوراثة النبوية الروحية والجهادية.

فيما تطرق الدكتور خطوف من خلال عرضه الأس الفكري انطلاقا من عرض حول مفهوم اللاعنف في المشروع التغييري عند الإمام عبد السلام ياسين)، وذلك من خلال المحاور التالية: الأول عن اللاعنف في الفلسفة الغربية، والثاني عن مفهوم اللاعنف عند الإمام ياسين، والثالث حول أهمية مبدأ اللاعنف، والرابع عن مداخل مشروع اللاعنف.

مؤكدا في ختام مداخلته على أن مبدأ اللاعنف يبقى منهاج الامام في التغيير.

وتخللت الفعاليات استراحة شاي، وفقرات فنية ومعرض للكتاب، وبعد المداخلات الرئيسية فُسح المجال للحضور للنقاش وتبادل الفكر والرأي في القضايا المُثارة.