في إطار إحياء الذكرى الرابعة لوفاة الإمام المرشد عبد السلام ياسين رحمه الله نظمت جماعة العدل والإحسان بميدلت يوم 21/12/2016، لقاء تواصليا حضره إلى جانب أعضاء الجماعة فعاليات جمعوية ونقابية وإعلامية.

بدأ اللقاء بآيات بينات من الذكر الحكيم، ثم بعرض قيّم ألقاه الأستاذ عبد العزيز حنيني في موضوع الخطاب السياسي عند عبد السلام ياسين) سلط فيه الضوء على مختلف جوانب ومظاهر الخطاب السياسي في أهم منشورات ومحطات حياة الإمام المرشد رحمه الله، التي تعكس حرص فكره على الجنوح إلى السلم وهو ما شكل إحدى لاءات الجماعة الثلاث (لا للعنف)، وهو ما كانت ولازالت تنهجه دائما في قولها وفعلها وسلوكها.

كما حاول الأستاذ عبد العزيز إبراز المواقف السياسية لمرشد الجماعة بما فيها تلك المواقف السياسية المفصلية في رسالة “الإسلام أو الطوفان” و”مذكرة إلى من يهمه الأمر”، كما أغنى الأستاذ محاضرته بمقطع فيديو لشهادات قيادات سياسية يسارية وغيرها في الإمام رحمه الله.

بعده فتح باب المناقشة التي حاولت النفوذ الى أعماق الفكر السياسي للإمام والجماعة، إذ أثرى المتدخلون الحفل بتدخلاتهم ونقاشاتهم حول جدية الحوار عند الجماعة من أجل إذابة الجليد بين الفرقاء السياسيين وكسر الطوق الذي يفرضه المخزن على الجميع.

وختم الحفل بالدعاء الى الله العلي الكريم من أجل جمع شتات الأمة ونصرة المستضعفين في الأرض.