بالموازاة مع الندوة السياسية التي نظمتها جماعة العدل والإحسان بمدينة الدار البيضاء والتي حضرها طيف سياسي ومدني متنوع، وتميزت بنقاش فكري مستفيض بغية إرساء الثقة وبناء المستقبل، نظمت مؤسسات الجماعة في العاصمة الاقتصادية بمناطق متعددة عددا من الأنشطة التواصلية والإشعاعية والفكرية تخليدا للذكرى الرابعة لرحيل الإمام عبد السلام ياسين رحمه الله.

وهكذا نظمت الجماعة بمنطقة سيدي مومن بالدار البيضاء يوم السبت 24 ربيع الأول 1438هـ الموافق لـ24 ديسمبر 2016، ندوة حول موضوع مداخل التغيير في فكر الأستاذ عبد السلام ياسين) من تأطير الدكتور عمر أمكاسو عضو مجلس الإرشاد.

بعد الافتتاح بآيات بينات من الذكر الحكيم، تناول الدكتور مداخلة بالرؤية المنهجية للتغيير عن الأستاذ عبد السلام ياسين، إذ قسم غاية مشروعه إلى قسمين غاية إحسانية وغاية استخلافية كما أشار إلى أن للتغير مدخلين: مدخل الفرد يرتكز على التربية الأخلاقية مصداقا لقول الله عز وجل إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ الرعد 11. ومدخل سياسي أساسه المدخل الأول وله سبع منطلقات: الحرص على دوام التربية وتوازنها، والتدرج، والوضوح، والسلمية، والرفق والتغلغل في المجتمع، والفقه الجماعي والاجتهاد المتجدد، والحوار والبناء المشترك والميثاق الجماعي.

ثم تفضل الحضور الكريم بعرض مداخلاتهم وبطرح آرائهم وتساؤلاتهم واستفساراتهم إغناء للنقاش. ليختتم اللقاء بالدعاء والترحم على روح المرشد رحمه الله تعالى وأسكنه فسيح جنانه.

ونظمت جماعة العدل والاحسان كذلك بمنطقة ليساسفة ذكرى الوفاء، تحت شعار قول الإمام المجدد رحمه الله أوصي بالصحبة والجماعة والصحبة في الجماعة) نظمت جماعة العدل والإحسان بمنطقة ليساسفة يومه الأحد 25 دجنبر2016 يوما تواصليا في إطار فعاليات إحياء الذكرى الرابعة لرحيل الإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمه الله، جدد من خلالها أعضاء الجماعة معاني الوفاء للحبيب المرشد الذي ترك هذا الإرث العظيم والمتمثل في المنهاج النبوي المنشور في أمهات الكتب وفي جسم الجماعة الحي.

وتميزت الأبواب بعرض مجموعة من الأروقة رواق الإمام ورواق المحور التربوي ورواق التصور السياسي ورواق المرأة ورواق الأسرة والطفل، وبحضور متميز لأعضاء الجماعة والمتعاطفين معها، كما تخللتها مداخلات تقدم تصور الجماعة، كما تم عرض مقاطع فيديو حول سيرة الإمام رحمه الله ومكتبته.

كما نظمت شبيبة الجماعة بالحي المحمدي يوما شبابيا تواصليا مفتوحا لعموم الشباب حول سيرة الإمام المجدد ومشروع الجماعة وخطها التربوي والسياسي. وقد عرف هذا اليوم تفاعل ومشاركة جميع الشباب هذا اليوم بانخراطهم في أنشطة هذا اليوم والذي افتتح بعرض أروقة تعريفية بالرجل وسيرته الجهادية إضافة لشهادات العلماء الأجلاء من داخل المغرب وخارجه وكذا مؤلفاته التي أثلها من خلال عرض رواق الكتاب الذي يضم كتب ومؤلفات الإمام، فاختتمت الحصة الأولى بحلقة نقاش.

لينتقل بعدها الجميع للحصة الثانية والتي كانت عبارة عن مشاهدة لشريط فيديو تعريفي بالإمام وأناشيد وابتهالات. ليختتم النشاط بندوة فكرية تحت عنوان محورية الشباب في فكر الإمام) في جوانبه الثلاث: التربوية – السياسية – النسائية.

وتحت شعار: قول الإمام المجدد رحمه الله: أوصي بالصحبة والجماعة والصحبة في الجماعة)، نظمت جماعة العدل والإحسان يوم الأحد 25 دجنبر 2016 نشاطا تواصليا بمدينة الرحمة بدار بوعزة بالبيضاء إحياء للذكرى الرابعة لرحيل الإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمه الله، جدد من خلالها أعضاء الجماعة معاني الصحبة والوفاء للحبيب المرشد رحمه الله والذي ترك هذا الإرث العظيم المتمثل في المنهاج النبوي المنشور في أمهات الكتب وفي جسم الجماعة لخص بعضها في مجموعة من الأروقة.

وقد شهد هذا النشاط التواصلي حضورا متميزا لأبناء وبنات الجماعة والمتعاطفين معها، كما تخللتها مداخلات حول التصور السياسي للجماعة من تأطير الأستاذ محمد بلفول عضو المكتب القطري لشبيبة العدل والإحسان تطرق بالتحليل والنقاش للخط السياسي ومميزاته، ووقفة عند النظام المنشود الذي تنادي به الجماعة، ليختم مداخلته حول الميثاق الوطني وشروطه ومتطلباته ومبادئه. وفي المحور التربوي تطرق الأستاذ مراد مظفر بإسهاب لأهمية التربية في بناء الشخصية الإنسانية، مبرزا شروطها ومنزلقاتها وقوفا عند الوسائل التي تعتمدها الجماعة في تصورها التربوي.

وأحيت شبيبة العدل والإحسان بسيدي عثمان الذكرى الرابعة لوفاة الإمام المجدد الأستاذ عبد السلام ياسين رحمه الله، يوم الأحد 25 دجنبر 2016، تحت شعار قوله تعالى: يا بني اركب معنا.

المحطة التواصلية عرفت حضورا شبابيا طيلة اليوم، من خلال أروقة تواصلية همت قضايا مختلفة من فكر الإمام المرشد.

النشاط الذي امتد طيلة اليوم تميز بتنظيم أمسية علمية أطرها ثلة من أطر الجماعة بالمنطقة، من خلال إلقاء مجموعة من البحوث التي تتعلق برؤية الإمام للشباب وتخللها قراءات شعرية.