إحياء لذكراه الرابعة وتوطيدا لرابطة الوفاء للإمام المرشد عبد السلام ياسين رحمه الله، نظمت جماعة العدل والإحسان بأسفي يوم الجمعة 23 دجنبر 2016 ندوة حوارية بعنوان معالم اقتصادية في فكر الأستاذ عبد السلام ياسين)، حضرها طيف من الفاعلين الحقوقيين والسياسيين والجمعويين والإعلاميين وأطّرها أستاذ التعليم العالي في الاقتصاد والتدبير والعضو المؤسس للمركز المغربي للأبحاث وتحليل السياسات الدكتور إدريس شكربة.

الندوة ترأسها الأستاذ عبد الإله السباع الذي قدم للدكتور شكربة وفسح له المجال لبسط الأرضية عبر نقاط مركزة في جانب من فكر الإمام رحمه الله، مُستعرضا بعد دراسة مستفيضة لكتاباته في الاقتصاد لأهم مرتكزاتها مشيرا بالتحليل لمصطلحات خاصة استعملها الإمام في معالجته لأولويات الاقتصاد ومقتضيات النهوض به وسبل تقويته فتلا في حبل التغيير المنشود الذي يبقى الشق الاقتصادي من أهم مراكز ثقله والضامن لنجاحه.

وعرفت المناسبة مشاركة للحاضرين الذين سعوا بدورهم لبلورة مضامين كان البحث عن سبيل التنزيل الواقعي لأفكار الإمام والتطلع للعمل المشترك البناء من أجل الوصول للآمال المنشودة دَيدنها، حيث تم التركيز على الأهمية القصوى لضرورة وجود نظريات قوية ورؤى واضحة تتكلل بوجود إرادات صادقة تعمل على الإخلاص في تنزيلها لانتشال الوطن من وهدة الجشع وطغيان الاستكبار الذي لا يخلف إلا خراب الأوطان وضياع الأرزاق وضنك العيش.

وكانت الفرصة سانحة لطرح الرؤى وربط خيوط التفكير الجدي في السبيل الأنجع للرجوع بالوطن إلى طريق الجادة وتفويت الفرصة على المتربصين بقوت المحرومين الذين يعملون على تفقير الفقير وإغناء الغني بعيدا عن التقسيم العادل للخيرات والتوزيع المنصف لها.

واستمرت فعاليات الندوة الحوارية قرابة الساعتين والنصف في جو مفعم بالتفاعل والتواصل الذي يبني لا محالة جسورا إيجابية تجعل من فكر الإمام رحمه الله قاطرة للتوافق وأرضية صلبة للتلاقي على مائدة الفكر والعمل.