استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، نظمت ساكنة الرباط عقب صلاة الجمعة 23 دجنبر 2016 وقفة تضامنية بمسجد المحسنين مع الشعب السوري ومهجري حلب، وتنديدا بالمجازر الرهيبة التي يرتكبها جيش النظام وشبيحته مستعينا بروسيا وإيران ومليشيا حزب الله ضد الشعب السوري الجريح ومدينة حلب على وجه الخصوص، على مرأى ومسمع من العالم وبتواطؤ أنظمة الجبر.

وقد ردد المشاركون في هذه الوقفة شعارات مثل “بفضلك مولانا جد علينا واهلك من طغا واتجبر علينا” و”يا الله ويا الله ما لنا غيرك يا الله” و”يا بشار يا ملعون سوريا في العيون” و”الشعوب تقاوم والأنظمة تساوم”، وغيرها من الشعارات التضامنية مع الشعب السوري، منددين بجرائم نظام بشار الأسد المجرم بحلب.

واختتمت الوقفة المسجدية التضامنية بكلمة الدائرة السياسية الرباط ممثلا في لجنة قضايا الأمة التي دعا فيها المتحدث الشعب المغربي والشعوب العربية إلى التعبير عن غضبها إزاء الأفعال الإجرامية التي يرتكبها النظام السوري البغيض في حق أهلنا في حلب الجريحة، وبالدعاء أن ينصر الشعب السوري ويأخذ كل جبار عنيد أخذ عزيز مقتدر، وتلتها قراءة الفاتحة ترحما على أرواح الشهداء.