هذه الندوة جد مهمة، وجاءت في وقتها، والموضوع المطروح، وبالشكل الذي طُرح به وهو: “الحوار وضرورة البناء المشترك”، يشير إلى قضية مهمة، وهو أن المشترك ينبغي أن يُبْنَى، بمعنى أنه يحتاج إلى عمل وإلى صبر…).

هكذا استهل عبد الله الحريف، القيادي في النهج الديمقراطي، الكاتب الوطني للنهج الديمقراطي، التصريح الذي خص به قناة الشاهد الإلكترونية بمناسبة حضوره في فعاليات الذكرى الرابعة لرحيل الإمام المجدد رحمه الله. ولمتابعة بقية التصريح يرجى النقر على الرابط التالي.