دنس عشرات المستوطنين وعناصر عسكرية صهيونية، صباح اليوم الثلاثاء 20 دجنبر 2016، باحات المسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس المحتلة، وذلك بحماية عناصر شرطة الاحتلال.

وفاق عدد المستوطنين الصهاينة الثلاثين، وكان من بينهم بعض الطلبة، اقتحموا باحات المسجد المبارك من جهة باب المغاربة ثم غادروه بعد فترة من “باب السلسلة”.

وفي الفترة ذاتها (فترة الاقتحامات الصباحية) اقتحمت عناصر من شرطة الاحتلال المسجد الأقصى، بينما قامت عناصر من القوات الخاصة والشرطة الصهيونية بتأمين هذه الاقتحامات.

ويتعمد المستوطنون وشرطة الاحتلال التضييّق على المصلين المقدسيين أثناء دخولهم للمسجد الأقصى، خاصة خلال جولة الاقتحامات الصباحية، وتقوم شرطة الاحتلال بحجز هوياتهم الشخصية واستبدالها بأخرى ملوّنة، ويسترجعونها بعد خروجهم من المسجد.

وقد اعتقلت الشرطة الصهيونية أمس امرأة مقدسية من أمام أحد أبواب المسجد، وحققت معها لساعات، ثم صدر في حقها قرار بإبعادها عن الأقصى لمدة أسبوعين.