شارك قطاع التربية والتعليم وقطاع التعليم العالي التابعة للقطاع النقابي لجماعة العدل والإحسان في المسيرات الجهوية الرافضة لضرب مجانية التعليم والمدافعة عن المدرسة والجامعة العموميتين، يوم الأحد 18 دجنبر 2016، استجابة للدعوة التي أصدرتها النقابات التعليمية الأكثر تمثيلا والنقابة الوطنية للتعليم العالي.

وقد كانت مشاركة العدل والإحسان في المسيرات التي شهدتها عدد من المدن كالبيضاء والرباط وأكادير متميزة، وتعكس، بحسب تدوينة على صفحة القطاع على الفيسبوك، ارتباط قطاعها النقابي بالفعل النقابي ميدانيا وفي الساحات، وتثمينه لكل تنسيق يروم توحيد الجهود وصرفها فيما يخدم الشغيلة والحركة النقابية عموما، كما تعكس “رغبة الجماعة الصادقة في الانخراط في كل عمل جاد يهدف الدفاع عن الحقوق الاجتماعية للشعب المغربي وفي مقدمتها حقه في تعليم جيد ومتطور وميسر لكل فئات المغاربة بمقاربة عادلة”

وكان القطاع قد شارك منذ 4 أيام في محطة 14 دجنبر التي دعت إليها التنسيقية الوطنية لإسقاط خطة التقاعد.