انطلقت، قبل قليل من صباح السبت 17 ربيع الأول 1438هـ الموافق لـ17 دجنبر 2016، فعاليات الذكرى الرابعة لرحيل الإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمه الله والتي يتضمن برنامجها في اليوم الأول ندوة علمية، وفي اليوم الثاني حفل التأبين.

وتتضمن فقرات اليوم الأول، بعد تلاوة آيات بينات من القرآن الحكيم، كلمة افتتاحية ترحيبية للأستاذ أبو بكر بن الصديق عضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان، وندوة علمية تحت عنوان الحوار وضرورة البناء المشترك).

ويشارك في هذه الندوة العلمية التي تنشطها الأستاذة أمال الوكيلي، كل من الدكتور إدريس مقبول أستاذ اللسانيات والتداوليات رئيس مركز ابن غازي للأبحاث والدراسات الاستراتيجية، والدكتور رياض الشعيبي الأمين العام لحزب البناء الوطني التونسي، والباحثة الجامعية الدكتورة أمينة بوسعداني، والدكتور المعطي منجيب المؤرخ والأكاديمي.

وتتميز هذه الندوة بحضور شخصيات وفعاليات متنوعة ووازنة من داخل المغرب وخارجه، إلى جانب أفراد من أسرة الإمام وقيادات الجماعة، ويقوم بتنشيط اليوم الأول من فعاليات هذه الذكرى الأستاذ منير الجوري.

وللموقع مواكبة لتفاصيل الندوة العلمية.