قام وفد من شبيبة العدل والاحسان بابن جرير يوم الثلاثاء بزيارة تضامنية للاعتصام الذي تنفذه، أمام مقر عمالة الإقليم، الجبهة الموحدة للدفاع عن المطالب الاجتماعية للرحامنة، وهي ائتلاف شبابي يضم فئات اجتماعية مختلفة ترفع مطاب اجتماعية على رأسها ملف التشغيل.

وتهدف هذه الزيارة إلى إعطاء دعم معنوي ونفسي للمعتصمين الذين يبيتون في العراء تحت رحمة البرد لأكثر من عشرة أيام، تعرضوا خلالها لمختلف أشكال العنف المادي والمعنوي.

ويذكر أن الجبهة الموحدة للدفاع عن المطالب الاجتماعية بالرحامنة قد خاضت عدة أشكال نضالية منذ شهور، كان آخرها تسيير مسيرة قبيل الانتخابات الأخيرة نحو الرباط مشيا على الأقدام، غير أن مفاوضات بين المحتجين والسلطات المحلية أسفرت عن إيقاف المسيرة بعد وعود قدمها عامل الاقليم. غير أن إخلاف هذه الوعود حسب المحتجين كان سبب العودة للاحتجاج وتنفيذ هذا الاعتصام.