استنكارا للمجازر الوحشية التي تتعرض لها ساكنة مدينة حلب السورية، نظمت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بالقصر الكبير يوم الأربعاء 14 دجنبر 2016 على الساعة السابعة مساء بساحة علال بن عبد الله وقفة تضامنية مع حلب المحاصرة، رفعت خلالها شعارات منددة بالإبادة التي تتعرض لها الساكنة من طرف قوات النظام السوري المدعومة من المليشيات الطائفية والجيش الروسي.

وألقيت بالمناسبة كلمة استنكرت ما يقع في سوريا عموما وحلب خاصة والمواقف المتخاذلة للحكام العرب وصمت المنتظم الدولي، وفي الختام قرأ المتضامنون سورة الفاتحة ترحما على أرواح الشهداء ورفعوا أكف الضراعة لله عز وجل بالدعاء بالنصر والتمكين للمظلومين والمستضعفين في كل مكان.