دعت خمس نقابات تعليمية الشعب المغربي لمساندة المسيرات الاحتجاجية الجهوية المقررة يوم الأحد المقبل 18 دجنبر 2016، ومختلف المبادرات النضالية المدافعة عن التعليم العمومي.

وقررت النقابات الخمس؛ وهي النقابة الوطنية للتعليم العمومي والنقابة الوطنية لتعليم التابعة لـCDT والجامعة الحرة للتعليم والنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء FDT والجامعة الوطنية للتعليم، خلال اجتماع عقدته نهاية الأسبوع الماضي، تشكيل خلية للتفكير في سبل تفعيل المطلب الشعبي لخلق جبهة وطنية للدفاع عن التعليم العمومي).

وأعلنت الإطارات النقابية ذاتها في بيان مشترك أعقب هذا الاجتماع رفضها مشروع الحكومي للقانون الإطار حول إصلاح التربية والتكوين، والذي ينص على رفع مجانية التعليم، وزكاه المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، وهو ما أثار وما يزال الكثير من الرفض لهذا التوجه الذي يضرب في العمق واحدة من حقوق المواطن في توفير الدولة تعليم مجاني جيد للشعب.

كما ثمنت النقابات المذكورة العمل المشترك والوحدوي الذي جمعها، وقررت أن يتواصل التنسيق النقابي فيما بينها وذلك عبر تشكيل لجان للتتبع، تسطير برنامج نضالي احتجاجي مشترك، تنسيق العمل الميداني بين النقابات التعليمية).