استجابت ساكنة مختلف مناطق المغرب لنفحات ذكرى المولد النبوي الشريف للعام 1438 هـ بعفويتها التي تترجم عمق ارتباطها بالجناب النبوي الشريف، فأظهرت من أشكال الاحتفال ومن ألوان البهجة ومن دلائل الشوق ما يشي بما لمحبة النبي صلى الله عليه وسلم في قلوب المغاربة من مكانة سامية.

تازة

نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة تازة بعد صلاة المغرب ليوم الاثنين 12 ربيع الأَوَّل 1438 هـ الموافق لـ 12 دجنبر2016 موكبا شعبيا، في سياق الاحتفالات التي عمت جل المدن المغربية، وفرحا وابتهاجا بذكرى مولد سيدنا محمد صلى الله عليه. انطلق الموكب من مسجد القدس 1 وتم توزيع الحليب والتمر على المصلين قبيل صلاة المغرب لينطلق الموكب بعدها تتقدمته زهرات وبراعم في مقتبل العمر حاملين الشموع والورود. موكب تجاوبت معه الساكنة من خلال مشاركها فيه وهو يجوب مجموعة من أزقة حي القدس وشوارعها، ومن خلال الزغاريد التي كانت تطلقها النساء من نوافذ وشرفات المنازل، في جو روحاني تخللته أناشيد وأمداح نبوية فرحا وابتهاجا بذكرى مولد الرحمة المهداة للخلق أجمعين عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم. وقبل ختام الموكب بالدعاء ألقى أحد أعضاء جماعة العدل والاحسان كلمة ذكر فيها بمغزى ودلالة الاحتفاء والفرح بذكرى مولد سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم.

العرائش

ونظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة العرائش موكبا للشموع في هذا اليوم الكبير، حيث انطلق بحضور ساكنة المدينة كبارا وصغارا من أمام المسجد الأعظم، ومر على ساحة التحرير وبعض شوارع المدينة. وكانت الكلمة الختامية في ساحة المانوزي.

كما نظمت الجماعة موكبا آخر في الحي الجديد يوم الثلاثاء 13 ربيع الأول 1438هـ الموافق لـ13 دجنبر 2016 انطلق مباشرة بعد صلاة العشاء، حيث جاب دروب الحي بحضور النساء والرجال والأطفال وتم الختم أمام مسجد الحي.

سيدي حجاج

ونظمت ساكنة سيدي حجاج أولاد امراح يوم الاثنين موكبا احتفاء بمولد الرسول صل الله عليه وسلم وإظهارا لمحبته وعظيم خلقه. انطلق الموكب الاحتفالي بعد صلاة العشاء من مسجد البلوك بترديد أناشيد وأهازيج مديحية، ليجوب أزقة وشوارع المدينة في جو من الحبور والسرور، والزغاريد المنبعثة من شرفات المنازل ممتزجة مع تغاريد المجموعة الإنشادية. موكب حضره البراعم والزهرات بملابس تقليدية رائعة حاملين ورودا ينبعث منها ضوء يتراقص مع ألحان الشعارات وبالونات ملونة وأعلام ورايات مزركشة فرحا برسول الله صل الله عليه وسلم. وقد شارك إلى جانب الأطفال المئات من ساكنة سيدي حجاج نساء ورجالا وعجائز وشيوخا وذوي الاحتياجات الخاصة. وقد تخلل الموكب لحظات وزعت فيها الحلويات والسكاكر والتمر ومطويات تعرف بالحبيب المصطفى. وكان مسك الختام في إحدى ساحات المدينة ردد فيه المشاركون أحلى الأناشيد. وختم الموكب بكلمة تذكيرية في فضل محبة واتباع النبي صل الله عليه وسلم وبتوجه وتضرع إلى المولى عز وجل بكل خضوع وخشوع. وقد تفرق الجمع في جو من السرور والفرحة وروح المسؤولية والانضباط والعناق بين الحاضرين.

وادي زم

واحتفل سكان مدينة وادي زم في اليوم نفسه بمناسبة مولد رسول الله صلى الله عليه وسلم. ففي جو من الفرح والحبور سار ساكنة المدينة رجالا ونساء وشباب وأطفالا في مسيرة جابت أحياءها، مرددة أناشيد و أمداحا نبوية، ورافعة لافتات وبطاقات حملت معاني الارتباط بالجناب الشريف، وأكدت على ما تحمله قلوب المؤمنين من محبة وتعظيم لسيد الخلق. وقد تخللت هذا الموكب كلمات تضمنت تذكيرا بفضل النبي صلى الله عليه وسلم وفضل اتباع منهاجه.

الحي الحسني البيضاء

واحتفلت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بمنطقة الحي الحسني بالبيضاء بذكرى المولد النبوي مع بعض الأسر السورية اللاجئة، امتثالا لقول المصطفى صلى الله عليه وسلم القائل “مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالحمى والسهر”.

كما أحيت الهيئة بهذه المناسبة يوم الأحد 11 ربيع الاول الموافق لـ11 دجنبر 2016 حفلا تميز بتوزيع التمر والحليب على الطريقة المغربية. واختتم الحفل بكلمة للأستاذ محمد حجاج عضو الهيئة محليا، وبقراءة سورة الفاتحة ترحما على أرواح الشهداء وبالدعاء لأهل سوريا بالنصر والتمكين والعودة إلى بلدهم الأصل في أقرب الآجال.

طنجة

وشهد حي “أرض الدولة” عصر الاثنين انطلاق مواكب المحبين، يتقدمهم أطفال وزهرات يحملون أعلاماً خضراء وصفراء، ثم شباب يحملون مجسماً للكعبة الشريفة وآخر للقبة الخضراء، ثم رجال ونساء يهتفون بالصلاة والسلام على نبي الرحمة، حيث طافوا بمختلف أزقة ودروب الحي.

وفي “حي البحرة” (مسجد المحسنين) وبعد إحيائه ليلة المولد النبوي، عرف نشاطاً خاصاً بالأطفال تعرفوا فيه على درر من حياة المصطفى، ورددوا أناشيد وأمداحا نبوية قرب مسجد الحي. وغير بعيد عنه، عرف “شارع أطلس” تنظيم احتفال كبير بالمناسبة، شارك فيه أبناء الحي بمختلف أعمارهم وعرف تجاوباً حاراً من المواطنين. وجدير بالذكر أن “شارع أطلس” هو أحد أهم الأحياء التي دشنت الاحتفالات الشعبية برسول الله صلى الله عليه وسلم منذ أزيد من 25 عاما بطنجة، وواصلت هذه المبادرة الحميدة سنة بعد سنة دون انقطاع.

وكما كان متوقعاً احتفل سكان حي “فالفلوري” بالذكرى المجيدة، حيث جابوا جنبات الحي بعد صلاة العشاء مروراً بحي “نجيبة” بمنطقة السواني، وسط حضور كثيف لأفواج العاشقين تتقدمهم صفوف الأطفال، ثم قاموا بإنشاد قصائد وموشحات بالمناسبة.

وليلة الثلاثاء احتشد سكان حي “مستر خوش” أمام مسجد الإمام الشاطبي، رافعين لافتات كتب عليها آيات وأحاديث تذكر بأخلاق وفضائل النبي الكريم، وبعد ترديدهم لأنواع من المديح والسماع توجهوا إلى داخل الحي حيث عرضت مجموعة فنية أناشيد بالمناسبة، تخللتها موعظة مذكرة بسيد ولد آدم عليه أزكى الصلاة وأحلى السلام.

تيفلت

وبهذه المناسبة احتفلت جماعة العدل والإحسان في مدينة تيفلت عصر يوم الأحد 11 ربيع الأول 1438 هـ الموافق 11 دجنبر 2016 م، بين صلاتي العصر والمغرب بمولد خير البرية الرحمة المهداة صلى الله عليه وسلم في ساحة الدالية بالشموع والصلوات والأمداح النبوية والابتهالات. وقد استهل الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، تلتها فقرات إنشادية تخللها توزيع بالونات على الأطفال ثم كلمة تحدثت عن شمائل الرسول عليه الصلاة والسلام، ثم قام المنظمون بتوزيع حوليات على الحاضرين تلتها قراءة قصيدة البردة جماعة قبل اختتام الحفل بالدعاء.

تندرارة

ونظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة تندرارة بعد صلاة عشاء الليلة نفسها موكبا للصلاة على المصطفى صلى الله عليه وسلم، انطلق من مسجد الهداية، فحي الرجاء في الله، مرورا بشارع عبد الرحمان الأيوبي وشارع محمد الخامس وصولا إلى المسجد الإداري، حيث تحلق الجمع الغفير حول محبة النبي صلى الله عليه وسلم. وشارك في الموكب العديد من البراعم والزهرات مرفقين بأولياء أمورهم نساء ورجالا، حيث شارك الأطفال بفقرات شعرية حول مناقب الحبيب المصطفى ورددوا أناشيد وأمداحا نبوية بدءا بالنشيد الخالد “طلع البدر علينا” وأناشيد أخرى أدتها مجموعة إنشادية في مدح خير البرية سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام.

وتميز هذا الموكب الاحتفالي بجو من الفرح بمحبة الجموع من ساكنة تندرارة لنبي الرحمة صلى الله عليه وسلم. واختتم الموكب بكلمة لأحد أبناء الجماعة وقراءة سورة الفاتحة.

سلا

ونظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة سلا موكبين للشموع يوم الإثنين 12 ربيع الأول 1438هـ الموافق لـ 12 دجنبر 2016 م، انطلقا مباشرة بعد صلاة العشاء من مسجد “السالمي” بحي “شيخ المفضل” ومن مسجد “الرحمة” بحي “الرحمة”، حيث سارا بين دروب وأزقة المدينة يتقدمهما أطفال كالزهور يحملون شموعا تُضيء الشوارع محبةً وفرحا برسول الله صلى الله عليه وسلم على نغمات أهازيج وأمداح نبوية. وقد التقى الموكبان بإحدى ساحات شارع “يوسف ابن تاشفين” حيث قُدمت فقرات إبداعية ومواويل وأمداح في حب المصطفى صلى الله عليه وسلم، اختتمت بكلمة بالمناسبة تُذكِّر بفضل محبة رسول الله صلى الله عليه وسلم وإحياء سنته والاقتداء بأخلاقه واتباع أثره.

المضيق

وخرجت ساكنة المضيق، بعد صلاة العشاء من اليوم نفسه، في موكب احتفالي حضره الرجال والنساء والصغار والكبار مرددين قصائد في مدح خير البرية ومعطرين أفواههم بالصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وجاب الموكب أهم الأحياء، ورفع المشاركون فيه لافتات وملصقات فرحا بمولده صلى الله عليه وسلم. غير أنه تم اعتراض طريقهم من قبل القوات المخزنية التي حاولت منعه من إتمام سيره في المسار المعروف، لتلتئم جموع المحبين في مهرجان احتفالي بالساحة الحمراء وسط المدينة.

وقد عرف الحفل إقبالا مكثفا من طرف الساكنة، وتنوعت فقراته بين أناشيد وأمداح قدمتها فرق إنشادية وبراعم وزهرات تفننت في مدح الحبيب صلى الله عليه وسلم، وقصائد شعرية وكلمات بالمناسبة، في جو من المحبة والسرور، وختم بالدعاء والصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم وقراءة الفاتحة.

ويذكر أن ساكنة حي القلعة نظمت هي الأخرى ليلة المولد النبوي من خلال حفل بهيج بالحي حضره حشد غفير من الساكنة كذلك.

سيدي قاسم

وانسجاما مع أجواء الفرح التي تعم كافة المسلمين بمولده صلى الله عليه وسلم، خرجت ساكنة سيدي قاسم في هذا اليوم الأغر في موكب للشموع، انطلق بعد صلاة المغرب من مسجد عبد الله بن عباس (حي الزنيبرية) ليجوب المشاركون فيه بعض الشوارع والأزقة بدءا من حي الزنيبرية وانتهاء بحي آفكا.

موكب تزينت جنباته بأطفال في عمر الزهور حاملين للشموع ومرصعين جباههم ورؤوسهم بعبارات المحبة والتعلق بسيد المرسلين عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم، وتعطرت أجواؤه بالمديح والإنشاد في جو مهيب، كل ذلك تعبيرا عن الفرح برسول الله صلى الله عليه وسلم في ذكرى تتجدد، لتجدد فينا معاني محبته واتباع سنته صلى الله عليه وسلم. وقد عبر سكان الأحياء السالفة الذكر عن فرحهم وابتهاجهم بهذه المبادرة والتي تعتبر الأولى من نوعها بالمدينة، بل منهم من أظهر ذلك بتقديم الحليب والتمر للأطفال المشاركين تعبيرا عن الفرح والسرور.

وقد توج هذا الحفل البهيج بكلمة ختامية في محبته صلى الله عليه تفضلت بها إحدى الزهرات، ليختم الجمع بتلاوة سورة الفاتحة والصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم.