دعت الهيئة المغربية لنصرة القضايا الأمة بمدينة طنجة سكان المدينة وقواها الحية إلى الخروج للاحتجاج والمشاركة في الوقفة التي تعتزم تنظيمها يوم الأربعاء 14 دجنبر على الساعة السابعة مساء أمام مسجد محمد الخامس، دفاعا عن حلب الذبيحة وسوريا التي تدمر يوميا على مرأى ومسمع من عالم استمرأ تقتيل الإنسان.

وتأتي هذه الدعوة وسط تزايد الدعوات المطالبة بتكثيف الاحتجاج، بغية الضغط على الأنظمة العربية الحاكمة المتواطئة إما مشاركة أو صمتا في إبادة سوريا الحضارة والتاريخ وتقتيل الشعب السوري الشهم المقدام، هذا الشعب ارتكب جريمة تشوفه للعيش في حرية وكرامة بعيدا عن حديد نظامه المستبد ونار أعوانه المستعمرين.