بسم الله الرحمان الرحيم

جماعة العدل والإحسان

مكتب العلاقات الخارجية

بلاغ

تدين جماعة العدل والإحسان الهجومين الإجراميين الذين وقعا يومي السبت والأحد 10 و11 ديسمبر 2016 وخلفا عشرات الضحايا بين قتيل وجريح بكل من مدينة اسطنبول التركية، وكنيسة العباسية بعاصمة مصر القاهرة، وتقدم تعازيها الحارة لعائلات القتلى وللشعبين الشقيقين المصري والتركي.

إن الجواب الأمثل على مثل هذه الأعمال المشينة هو السعي إلى تعزيز أكثر لقيم التعايش والوحدة والتقدير والاحترام بين أبناء الوطن الواحد من جهة، وبين كل أبناء الأمة من جهة أخرى.

الرباط في 12 ديسمبر 2016

محمد حمداوي

مسؤول العلاقات الخارجية لجماعة العدل والإحسان