استكمالا لبيانها التفصيلي الذي أصدرته بخصوص ملف الشهيد كمال عماري الذي ظل عالقا بعد مضي أزيد من 5 سنوات على قتله على يد قوات الأمن وتملص الدولة من تحمل مسؤوليتها، أصدرت جمعية عائلة وأصدقاء الشهيد كمال عماري بلاغا آخر عشية اليوم العالمي لحقوق الإنسان تؤكد فيه تنظيمها وقفة احتجاجية رمزية بمدينة أسفي مسقط رأس الشهيد.

ودعت الجمعية في بلاغها ساكنة مدينة أسفي إلى المشاركة المكثفة في الوقفة التي ستنظمها غدا السبت 10 دجنبر في المكان الذي وقع فيه الاعتداء الذي تسبب في استشهاد عماري، وذلك في دار بوعودة جنوب المدينة على الساعة الرابعة زوالا.

يذكر أن عددا من المدن المغربية دعت، عبر فعالياتها المحلية السياسية والمدنية، إلى تنظيم وقفات احتجاجية في اليوم العالمي لحقوق الإنسان تنديدا بالواقع الحقوقي المزري في المغرب المحكوم من قبل الاستبداد والفساد.