تعظيما لرسولنا الكريم ونبينا العظيم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وحبا لجنابه الشريف، ودعوة لنا جميعا للاقتداء بهديه وأخلاقه، وتشوفا وتطلعا لتحقيق الأسوة الحسنة للقدوة والمثل الأعلى، أطلقت شبيبة جماعة العدل والإحسان حملة الربيع النبوي تحت شعار نبينا صلى الله عليه وسلم قدوتنا) على صفحتها الرسمية في موقع الفيسبوك.

ودعت الشبيبة عموم الشباب والمحبين إلى مشاركتها حملة المحبة هذه والتعبير عن الشوق والتعلق بالجناب الشريف؛ شارك معنا الاحتفال بالرحمة المهداة واكتب حديثا نبويا شريفا أو خاطرة في حب المصطفى صلى الله عليه وسلم ثم قم بتصويره بنفس الطريقة بالصورة أسفله وأرسله لنا في رسائل الصفحة لننشره مع العالم).

كما نشرت الصفحة تدوينة الحلقة الأولى من سلسلة نبينا_ﷺ_قدوتنا) حملت عنوان نبينا قدوتنا في الصدق).

ومن جهته كتب عضو المكتب القطري للشبيبة عبد اللطيف العسلة تأملات في شعار الحملة، مما جاء فيه هو طلب للمعالي وتطلع لنشدان المجموع في منهج الإسلام عدلا وإحسانا، قال الله تعالى)لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً الأحزاب: 21).

وفي الصفحة أيضا مقاطع مرئية لأناشيد تتغنى بالحبيب سيدنا محمد مولدا وخلقا ومكانة.